قام رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية السيّد “عبد الله الثني” اليوم السبت بجولة ميدانية لعدد من أحياء مدينة بنغازي، وذلك لتفقد أوضاع المدينة ومشاريعها الحكومية التي يتم تنفيذها في الوقت الحالي.
وصاحَبَ السيّد الرئيس خلال الجولة رئيس المجلس التسييري لبلدية بنغازي، ورئيس جهاز تنمية وتطوير المدن.

الجولة الميدانية كانت بدايةً بالمرور على مفترق طرق ما يعرف “بالهلال الأحمر” وسط المدينة وحتّى الطريق الممتد بين المفترق ونادي الهلال، وأذِن السيّد الرئيس بالبدء الفوري لأعمال النظافة وإعادة رصف الطريق بالإسفلت كونه تعرّض للضرّر في السنوات الماضية .

الزيارة التفقّدية شملت أيضاً الجسر الرابط بين منطقتَي سيدي يونس والصابري، وجزيرة حي السلام ما تعرف بجزيرة “الطيّارة” الواقعة بالمدخل الشرقي للمدينة، ليصدر بعدها “الثني” تعليماته بصيانة الجسر المتهالك واستئناف أعمال التوسعة بجزيرة حي السّلام لتقليص المختنقات المرورية .

هذه التعليمات التي أصدرها السيّد “الثني” عقب وقوفه على أحوال بعض الأجزاء من المدينة ومعاينتها، شملت استئناف أعمال الرصف والصيانة والتعبيد والتوسعة للطريق الدائري الخامس، والتشديد على إكمال الطريق الدائري الرابع الرابط بين منطقتي حي السلام والليثي، بالإضافة لرصف الطريق الرابط بين مطار بنينا الدولي من “بوابة مالك” وصولاً إلى مفترق طريق النهر .

ووقَف “الثني” على أعمال التوسعة بطريق مستشفى الجلاء من جسر 14 الطير وحتّى جزيرة “رأس اعبيده”، وكان من أبرز مُخرجات الزيارة؛ الشروع في دراسة صيانة لكورنيش بنغازي وإنشاء موقف سيارات ببداية شارع الجلاء .

وحرصاً من السيّد رئيس الحكومة وتطلّعه لظهور مدينة بنغازي والبلديّات ومرافقها بصورة لائقة حضارية ولإتمام مشاريعها بالسرعة المطلوبة؛ أصدر تعليماته بسحب عدد من المشاريع من الشركات المتعثّرة التي لم تستكمل مشاريعها، واستبدالها بشركات أخرى قادرة على إنجاز المشاريع ذاتها في أسرع وقت وفقاً للمواصفات القياسية.