أعلن عضو “مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة” صلاح المشيطي على هامش الصالون السياسي الذي نظمته وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية، أن النظام التركي يتلاعب بالاتفاقيات الدولية، وخاصة تلك المتعلقة بترسيم الحدود البحرية بين دول حوض المتوسط، في إشارة إلى الاتفاقية المشبوهة التي أبرمها أردوغان مع فائز السراج الخاصة بالحدود البحرية بين ليبيا وتركيا.

وصرح “المشيطي” أن الصالون الليبي السياسي في دورته الثانية عشرة والذي أداره سعادة السفير “عبد السلام الرقيعي”، وحضره نخبة من أساتذة القانون الدولي، قد تطرق إلى اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار لسنة 1982، واتفاقيات ترسيم الحدود البحرية، وجاء البيان ببطلان هذه الاتفاقية التي جلبت الاستعمار واستباح على إثرها الغزاة الأتراك تراب الوطن.