أعلنت وزارة الدفاع اليونانية مساء أمس السبت أن الجيش اليوناني على أهبة الاستعداد للرد الفوري على أيّة محاولة تركية تهدد سيادة الجمهورية اليونانية.

ونقلت مواقع رسمية يونانية تصريحات شديدة اللهجة لرئيس أركان الجيش اليوناني الجنرال “قسطنطينوس فلوروس” الذي توعد بحرق كل من يضع قدمه على الأراضي اليونانية، مؤكدا على احتمال وقوع “صدام عسكري” مع تركيا، وذلك في حال أقدمت أنقرة على تخطي الخطوط الحمراء حسب تصريح المسؤول اليوناني.

وأضاف “فلوروس” أن من سيهاجم “الأراضي اليونانية” سيدفع ثمنا باهظا، والجميع يعرف ذلك، محذرا بأن “الحكومة في أثينا” تعرف ماذا ستفعل في حال تعرض اليونان لأي اعتداء خارجي.
وفي سياق متصل أعلن وزير الدفاع اليوناني “نيكوس باناغيوتوبولوس” تأييده لتصريحات رئيس الأركان، مشددا بأن الجيش اليوناني مستعد لفعل أي شيء لحماية السيادة الوطنية، بما في ذلك إعلان الحرب ضد تركيا إذا تجاوزت الخط الأحمر.