بعد نشر مجلة “الفيزياء الفلكية” لورقة بحثية خلُصت إلى إمكانية العثور على عشرات الحضارات القائمة في مجرة درب التبانة.

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” عن تخصيص مبلغ (287) آلاف دولار أميركي على مدى عامين قابلة للتمديد، لتمويل الأبحاث الخاصة بالبحث عن أشكال للحياة الذكية في الفضاء.

وسيخصّص هذا التمويل لمشاريع البحث عن حياة في الفضاء بناءً على المؤشرات التقنية، وهي الخواص أو التأثيرات القابلة للقياس، والتي توفر دليلًا علميًا على وجود تقنيات ماضية أو حالية.

وفي هذا الصدد قال أستاذ العلوم في جامعة “هارفارد” وأحد المستفيدين من المنحة، بأن المؤشرات التقنية، تمثّل تقنيات مميزة غريبة شبيهة لتلك التي نمتلكها أو أكثر تقدمًا منها، وقد تتضمن هذه المؤشرات تلوث الأجواء من جرّاء صناعات، ورصد أضواء وخلايا كهروضوئية وأقمار صناعية وبنى ضخمة.