دعا مجلس الأمن القومي الأمريكي، اليوم الاثنين إلى وقف إطلاق النار فورًا في ليبيا، واستئناف المفاوضات، والعودة للحوار السياسي.

وذكر مجلس الأمن القومي الأمريكي، أنه يعارض تدخل أيّ طرف خارجي بعمل عسكري على الأراضي الليبية، وأكّد المجلس على ضرورة الحل السياسي في ليبيا، والذي يُبنى على محادثات عملية 5+5، وإعلان القاهرة، ومؤتمر برلين.