قال البرلمان الفرنسي أمس الأربعاء: إن الرئيس التركي أردوغان سيقود الحرب في ليبيا إلى الجنون.

وأشار البرلمان الفرنسي إلى أن مصر وفرنسا لن تقبلا نقض تركيا لتعهداتها في برلين، لافتاً إلى أنّ التدخل التركي في ليبيا تجاوز حدوده والوضع قد يخرج عن السيطرة.

وأضاف البرلمان أيضاً في تصريحاته؛ أنّ فرنسا تعلم أن مصر لن تقبل بالوضع الحالي في ليبيا.