عقب الإعلان رسمياً عن إصابة عدد ” 11 ” مواطنا بوباء كورونا من قبل اللجنة الفرعية المُكلفة بمدينة اجدابيا والتي أعلنت بدورها الحظر التام وإغلاق المدينة حتّى إشعار آخر.

وتمّ تكليف عناصر جهاز مكافحة الظواهر السلبية والهدّامة بإغلاق مدخل المدينة الشرقي والجنوب الشرقي والجنوبي، وعدم السماح بالدخول أو الخروج من المدينة لأي أسباب “عدا الإنسانية منها”.

هذه القرارات تأتي إبّان اكتشاف هذا العدد من المصابين وحتى يتسّنى لفرق التقصي والرصد استكمال مهامهم والحدّ من تفشي الوباء بالمدينة.

القرار اُستثنيَ منه أفراد ومُنتسبو القوات المُسلحة والكتائب المتحرّكة والبضائع المُتجهة للمدينة أو غيرها بالإضافة إلى شاحنات الوقود.