كشف الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوّات المسلحة اللواء “أحمد المسماري” أن الطيران التركي لا يزالُ يواصل نقلَ الأسلحة إلى مصراتة ومعيتيقة، متهمًا أردوغان بتحدي رغبة المجتمع الدولي لوقف إطلاق النار، والتسوية السياسية في ليبيا.
وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفيّ الذي عقده مساء أمس الأربعاء.

وقال “المسماري” إن هناك قطعًا عسكرية بحرية تركية تتواجد قبالة سواحل ليبيا الغربية، مؤكدًا أن القوّات المسلّحة قامت بتدريب قتالي في منطقة غرب سرت، وهي على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي طارئ.

وحذّر “المسماري” من التغلغل التركي في عددٍ من الدول الإفريقية مثل النيجر وتشاد ومنطقة القرن الإفريقي، حيث أن الخطر التركي لم يعد ينحصر في تهديد أمن ليبيا فحسب، وإنما يهدّد المنطقة الإقليمية بأسرها