قال النائب الثاني لرئيس مجلس النوّاب الليبي الدكتور “احميد حومه” أنه لا يرجّح أن تكون هناك جلسة طارئة للبرلمان للتصويت على التدخل المصري في ليبيا، مضيفًا بأن جلسة البرلمان المُزمع عقدها ستكون لدعم الموقف المصريّ، من قبل أعضاء البرلمان.

وعلى صعيد التدخّل التركيّ في الأراضي الليبية، قال “حومه”: إن تركيا تمارس ضغوطًا كبيرة على السرّاج، تجبره فيها على التوجه إلى مدينة سرت؛ بهدف السيطرة على منطقة الهلال النفطي والجفرة.
بالإضافة إلى ضغطها المتكرّر عليه لتوقيع مذكّرة التفاهم حول ترسيم الحدود البحرية. حيثُ يأتي كل هذا ليتسنّى لحكومة أردوغان السيطرة على مقدّرات وثروات الشعب الليبي.