عقدت اللجنة العليا لمكافحة كورونا برئاسة رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري، أمس الأربعاء، اجتماعاً بديوان وزارة الداخلية في مدينة بنغازي، للاطّلاع على الوضع الوبائي في البلاد والوقوف على أوضاع مراكز الحجر والعزل الطبي ولجان التقصي والرصد العاملة في مواجهة الوباء.

وبحثت اللجنة تطوّر وارتفاع الحالات المصابة بكورونا، والنشطة منها، وكذلك التي تم شفاؤها، إضافة إلى حالات الوفاة المسجّلة.

وأكدت اللجنة على ضرورة الاستمرار في تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة لضمان عدم تفشي هذا الوباء وخروجه عن السيطرة.

ولفتت اللجنة إلى أنّ كافة التدابير الوقائية والاحترازية المتعلقة بالجانب الأمني والخدمي التي تم اتخاذها في السابق؛ حالت دون انتشار الوباء بشكل سيء.

من جهة أخرى، ناقشت اللجنة مع وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية ووكيل الوزارة ومستشارها، أوضاع الثروة الحيوانية استعدادا لاستقبال عيد الأضحى المبارك.

وقرّرت اللجنة العليا بناءً على طلب وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية السماح لمربّي المواشي نقل قطعان الماشية بين مختلف مدن ومناطق ليبيا، بعد اتخاذ وزارة الداخلية لقرارٍ سابق، تم على إثره منع نقل الأغنام إلى غرب البلاد للمحافظة على استقرار أسعارها في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة الليبية.

وفي ذات السياق أيضاً، ناقشت اللجنة مع وزارة الزراعة أوضاع المحاصيل الزراعية ودوائر الحبوب في مناطق الجنوب الشرقي للبلاد، وآليات نقلها لأسواق جملة تجميعية في وسط البلاد تسهيلا لتنقلها بين المدن.

وتأتي هذه الإجراءات لتثبيت دعائم وأركان الأمن الغذائي خلال الأزمة الراهنة، خاصّة مع تعطّل العديد من رحلات الشحن ضمن الإجراءات التي فرضتها الدول في مواجهة وباء كورونا.