دعت الحكومة الفرنسية وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى عقد اجتماع يناقش انتهاكات تركيا في منطقة المتوسط، والمتمثّلة في التنقيب داخل المنطقة الاقتصادية القبرصية.

وقال وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان” إن موعد الاجتماع سيكون في 13 من يوليو الجاري، لافتًا إلى أنه من الممكن فرض عقوبات جديدة على أنقرة.

وكان وزير الخارجية الفرنسي قد دعا شركاءه في الاتحاد الأوروبي، إلى إجراء محادثات عاجلة حول العلاقات المستقبلية مع تركيا، بعد توترّ علاقات باريس مع أنقرة؛ بسبب دعمها للمليشيات وتصديرها للأسلحة والمرتزقة إلى الأراضي الليبية.