النائب الثاني لرئيس مجلس النواب يؤكد في موسكو على شرعية حربنا على الإرهاب ويطالب برفع حضر التسليح عن الجيش الوطني

القى معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب الدكتور ” أحميد حومه ” الكلمة الرسمية لليبيا في أعمال المنتدى الدولي الثاني للتنمية البرلمانية المنعقد بالعاصمة الروسية ” موسكو ” بمشاركة 147 دولة وعدد من المنظمات البرلمانية الدولية.

وأكد الدكتور ” أحميد حومه ” على ما قام به مجلس النواب الليبي منذ انطلاق أعماله في العام 2014.م بمدينة طبرق وإعلانه الحرب على الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة الخارجة عن القانون والجماعات الإرهابية كداعش والقاعدة وأنصار الشريعة وغيرها والتي تنتشر في مناطق سيطرة حكومة الوفاق الوطني وتكليف مجلس النواب للقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر لبسط الأمن وتطهير البلاد من التطرف والإرهاب والخارجين عن القانون ، كما وأكد معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب بأن تحرك الجيش الوطني لتحرير طرابلس جاء بناء على طلب أهل العاصمة أنفسهم لتخليصهم من الجماعات الإرهابية والمليشيات المسلحة وعصابات الإجرام وعصابات تهريب البشر والمخدرات مؤكداً على وجود ارهابيين مطلوبين دولياً تستعين بهم حكومة السراج في حربه ضد الجيش الوطني، وطالب معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب الدكتور أحميد حومه بضرورة رفع حضر التسليح عن الجيش الوطني.

كما وأكد معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب على عدم شرعية حكومة الوفاق الوطني والاتفاق السياسي الذي تشترط بنوده تضمينه بالإعلان الدستوري بالإضافة إلى عدم نيل حكومة الوفاق الثقة من مجلس النواب الليبي ناهيك عن انتهاء المدة الزمنية للاتفاق السياسي.

واختتم معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب كلمته بضرورة إصدار بيان صارم يؤكد على شرعية المجالس النيابية واحترام قراراتها وفق لما ورد بكلمات ممثلي المجالس النيابية المشاركة بالمنتدى.

الجدير بالذكر ان مجلس النواب الليبي يشارك في أعمال المنتدى الثاني للتنمية البرلمانية بوفد يترأسه معالي النائب الثاني لرئيس مجلس النواب الدكتور أحميد حومه ومعالي رئيس ديوان مجلس النواب الأستاذ ” عبدالله المصري الفضيل ” والذي يستضيفه مجلس الدوما الروسي بالعاصمة الروسية موسكو.