قال عضو مجلس النواب جبريل أوحيدة إن ما حدث بين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان هو استغلال اتفاق تعاون مشترك بين تركيا وليبيا يتضمن تعاونا أمنيا وقعته سابقا حكومة علي زيدان وحتى هذا لم تصادق عليه السلطة التشريعية وقتها حتى إن كان صحيحا فهو لا يعني اتفاق دفاع مشترك.

أوحيدة أكد في تصريح له أمس الأحد أنه لا أساس تشريعي لمثل هذه الاتفاقية كون اتفاقات الدفاع المشترك لابد وأن تصادق عليها السلطة التشريعية في ليبيا وذلك لم يحدث.

وأضاف :”على الرغم من أنه لا يحق لتركيا التدخل عسكريا في ليبيا ودعم المليشيات هناك إلا أن ذلك يحدث فعلا الآن “.

عضو مجلس النواب أشار إلى أن التدخل التركي سيزداد بازدياد وتيرة الحرب لأن المليشيات ما هي إلا مشروع تركي قطري تدعمه دول أخرى لن يسمحوا بهزيمته بسهولة والحروب تحتمل كل النتائج.