ضرب التأزم أطنابه فطال تقريبا كل مفاصل الرياضة في ليبيا ولم يسلم أي اختصاص من الحرب، لكن التدريبات والتحضيرات في جل الأندية مازالت مستمرة وفي نادي النصر تحديدا لعبة كرة السلة التي تضم بكل فئاتها ثمانون لاعبا متمسكون بمواصلة التمارين رغم توقف الدوري، ولم يعلن الاتحاد مصيره حتى الآن.

الفئة السنية 14 سنة بقيادة المدرب التونسي سفيان المرابط تخوض يوميا التدريبات في صالة الألعاب بمقر النادي في منطقة البركة؛ استعدادا لكل المسابقات رغم أنهم يجهلون موعدها لكن اليأس والتوقف ليس في قاموسهم.

برنامج صيفي سيسير مثلما أرادت له إدارة النادي في انتظار الاتحاد الفرعي بنغازي أن يحدد إن كان سيلغى الدوري أو سيستأنف من حيث انتهى في أواخر مرحلة الذهاب.