النائب زايد هديّة: جلسة طرابلس غير دستوريّة وفاشلة والمشاركون بها تعرضوا لضغوط من الميليشيات ودول معيّنة

أكد عضو مجلس النواب زايد هدية، أن الجلسة التي عقدها مجموعة من النواب في العاصمة طرابلس اليوم هي جلسة غير دستورية.
وصرح هدية في لقاء صحفي: “فشلت جلسة طرابلس كما كان متوقع، أوضحت سابقا أن غالبية النواب يرفضون المشاركة في زيادة انقسام المؤسسات الليبية ومن حضر لجلسة اليوم لا يتجاوز عددهم الـ 30 نائباً معهم عمداء بلديات ومشايخ لزيادة عدد الحضور داخل القاعة، وهذه الجلسة غير دستورية وغير صحيحة وكانت تحت ضغوط من الميليشيات ومن دول معينة، ولكنها فشلت لأنه كانت تتعارض مع الإعلان الدستوري والقانونيين”.
وأشار “هدية” إلى أن سبب موافقة النواب الـ 30 على عقد الجلسة في طرابلس رغبتهم في تحقيق مصالح شخصية وتقوية علاقتهم برئيس المجلس الرئاسي غير الدستوري فائز السراج ومجموعة أخرى بالضغط عليهم لتواجدهم في العاصمة في الوقت الحالي، قائلاً “إن محاولات هؤلاء ستفشل ولن يجدوا آذاناً صاغية من غالبية النواب”، مشيراً إلى أن عددا من يدعون لعقد تلك الجلسات لم يقسموا اليمين القانونية كبرلمانيين والبعض الآخر لم يلتحق بالبرلمان منذ أكثر من 3 سنوات