أعلن مسؤولون مالطيون أن ثلاثة أشخاص سيمثلون أمام المحكمة، بزعم تورطهم بمقتل الصحفية دافني غاليزيا بعد أن أصدر النائب العام عريضة اتهام ضدهم.

ولم تحدد العريضة موعدا نهائيا لعقد جلسة المحاكمة، لكنها تأتي قبل أيام من موعد نهائي لاحتجازهم، إذ من الممكن بعده أن يفرج عنهم بكفالة، وقد وُجّهت إلى كل من فنسينت موسكات وشقيقيه ألفريد وجورج تهمة زرع قنبلة وتفجيرها بسيارة غاليزيا قرب فاليتا عاصمة مالطا في أكتوبر عام 2017، وهو أمر نفاه المتهمون مصرّين على أنهم غير مذنبين.

وكانت الصحفية غاليزيا فضحت في تحقيق استقصائي تورط مسؤولين حكوميين في بلادها بقضايا فساد مالي، ضمن ما عرف بوثائق بنما، وأثار مقتلها غضبا عارما على امتداد القارة الأوروبية، حول فعالية تطبيق القانون في الجزيرة.