اكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إنه ينتهز كل فرصة للحديث إلى المصريين والإشارة إلى الإصلاحات التي تجريها الدولة، لافتا إلى أن المصريين قادرون ولا يخافون.

وأشار خلال كلمته باحتفالية تخريج دفعة جديدة من طلاب الكليات والمعاهد العسكرية، المقامة بالكلية الحربية امس الاثنين، إلى أنه يتحدث عن الإصلاحات سواء في مجال الاقتصاد، أو بناء منظومة الأمن وحماية الدولة من الإرهاب والتطرف.

وأضاف أن الأسر المصرية هي التي تقدم الأبناء الذين يقدمون حياتهم ودماءهم من أجل مصر، وتابع: “الشعب المصري هو من يقوم بالدور كله، ودورنا ينحصر في وضع الرؤية وتحديد السياسات، ولولاكم يا مصريين، لن ننجح في أخطر قضيتين يواجهوا مصر وهما الإرهاب والاقتصاد، أنتم أذكى بكثير من خداعكم بالكلام المعسول”.

وقال إن مسار بناء الدولة القوية لم يكن له بديل: “لم يكن أمامنا غير ما قمنا بعمله لكي نبني بلد مرفوعة الرأس… إحنا قادرين ولا نخاف ومستعدين لمقابلة الموت في أي وقت”.