أوقف اتحاد الكونميبول قائد المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي مباراة واحدة وذلك بعد تصريحات اللاعب واتهاماته لاتحاد أميركا الجنوبية.

وأوضح الكونميبول بأنه أوقف ميسي مباراة واحدة مع عدم الاتفاق علي أي إيقاف إضافي بعد اتهاماته المباشرة ورفضه تسلم الميدالية البرونزية في كوبا أميركا، حيث فرض عليه غرامة مالية تصل إلى 1500 دولار أمريكي تخصم بشكل تلقائي من المبالغ التي سيستلمها الاتحاد الأرجنتيني، وأفاد بيان الاتحاد بأنه لا يوجد أي استئناف ضد هذه القرارات التي أصدرها الاتحاد القاري.

وكان ليونيل ميسي قد اتهم الكونميبول بالفساد وحرمان تأهل الأرجنتين بصورة متعمدة إلى نهائي كوبا أميركا في البرازيل بعد الخسارة أمام أصحاب الأرض في نصف نهائي البطولة.