صرّح عالم الأحياء الطبيعية الشهير “توماس لافجوي” غارديان” بأن تدخّل البشر المبالغ فيه في الطبيعة والاتجار غير القانوني بالحيوانات البرية؛ كانا سببين رئيسيين لظهور فيروس كورونا.
وأشار العالم “لافجوي” إلى أن ثلثي الأمراض الناشئة تنتقل إلى البشر من الحيوانات، وأن حوالي 71% منها نتج عن الحياة البرية، بما فيها الإيدز وإيبولا وسارس.

وأكّد العالم على ضرورة فصل حيوانات المزارع عن الحيوانات البرية؛ حتى يتمّ الحد من انتقال الأمراض بين الأصناف المتنوعة.
وبناءً على تصريحاته؛ قام مركز التقدم الأمريكي بإصدار تقرير يدعو فيه أمريكا للتعاون وتكثيف الجهود؛ لإنهاء الاتجار بالحياة البرية.