النظام التركي يواصل دوره المشبوه بزجّ المقاتلين السورييّن في محرقة حرب أمام جحافل وحدات القوات المسلحة العربية الليبية دمشق_27مايو2020 (وام)

أعلن “المرصد السوريّ لحقوق الإنسان” تفاصيل جديدة عن تجنيد المرتزقة السوريّين الذين يقوم النظّام التّركي بإرسالهم للقتال في صفوف المليشيّات المسلّحة في العاصمة طرابلس.

وذكر المرصد أن “سماسرة أتراك” يوجدون في محافظتي “إدلب وحلب” يجنّدون المرتزقة بالمال تارة وبالفتاوى المشبوهة تارة أخرى.

ونشرت “الغارديان” البريطانيّة تصريحات لشاب سوري يقاتل في صفوف ميليشيات طرابلس يدعى “وائل عمرو”، يبلغ من العمر 22 عامًا.

حيث ذكرت الصحيفة أنّه تم جلب المدعو ليكون ضمن الوحدات الطبيّة لقاء مرتب مجزٍ.

ولكن تم نقله ضمن مجموعة من قبل “المخابرات التركيّة” بالطائرات إلى مطاريْ مصراتة وطرابلس، ليُزج به في أتون حرب مع القوّات المسلحة العربية الليبية، التي تسير بخطى ثابتة لتخليص البلاد من الميليشيات المسلّحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.