قال باحثون بجامعة “يوتا” بالولايات المتّحدة الأمريكية إنّهم اكتشفوا علاجاً جديداً لمرضى السكّري أكثر فعاليةً وأماناً، مصدره سمّ كائن بحري مفترس.

وزعم الباحثون تطويرهم للعلاج كونه يحاكي خصائص فائقة السرعة لسمّ الحيوان البحري في تقليص مستويات السكّر في الدم، مشيرين إلى ارتكاز نتائجهم على دراسات حيوانية من المرجّح أن تبدأ في تطوير علاجات الأنسولين لتحسين حياة مرضى السكّري.