2024-02-26

القوات المسلحة

بنغازي – 4 يوليو 2022م (وام)

قال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية, لواء أحمد المسماري, إن القوات المسلحة العربية الليبية ليست جناحا سياسيا كي تكون طرفا في الأزمة الليبية، منوهاً على أن المناط بها هو حفاظ على أمن واستقرار الدولة الليبية، وجاء ذلك في مقابلة متلفزة رصدتها وكالة أنباء المستقبل.

وأوضح لواء أحمد المسماري, بشأن مصير المتظاهرين غربيّ البلاد: ” في المنطقة الغربية تنتشر مئات المجموعات المسلحة مختلفة الأيدولوجية, منها ذات المرجعية الإسلامية المتطرفة، وبعضها جهوي، وأخرى تمتهن الجريمة، ورصدنا يوم الجمعة إطلاق نار على المتظاهرين بطرابلس من قبل بعض المجموعات التابعة للحكومة المنتهية ولايتها” مبيناً أن كل طرف يحاول توجيه المظاهرات لصالحه.

وتابع:” تيار الإخوان المسلمين يحاول توجيه المظاهرات لصالحه من خلال شن حملة قوية على الجيش الليبي, ومجموعات تريد إنهاء حكومة منتهية الولاية، يقابلها مجموعات تريد استمرار الدبيبة، وعلى غرار المنطقتين الشرقية والجنوبية، تعاني طرابلس من تقاطع المصالح والآراء والأفكار، وتعتبر منطقة خارج سيطرة القوات المسلحة وحتى القانون والأعراف والسلطة السيادية”.

وأشار لواء أحمد المسماري, أن الإسلام السياسي من خلال المفتي المعزول الصادق الغرياني ينشر في فتاوى بعيدة عن الدين, بغرض توجيه المظاهرات، آخرها إصداره فتوى حرمة إزالة حكومة الدبيبة ومحاربة الجيش الليبي، مضيفاً بأن هناك دول تقف خلف أشخاص تحاول تسخير المظاهرات لصالحها.

وجدد اللواء أحمد المسماري تأكيده على أن القوات المسلحة مع الشعب وليست كتلة سياسية أو ضد جهة بعينها، ولن تقف مكتوفة الايدي ضد أي اختراق وانتهاك للمظاهرات.

ليبيا – 4 يوليو 2022م (وام)

قال الناطق الرسمي باسم القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية اللواء أحمد المسماري، أن هناك أطرافا تحاول استغلال المظاهرات بغرض تحويلها إلى نزاع مسلح. جاء ذلك في مقابلة متلفزة رصدتها وكالة أنباء المستقبل.

وأكد اللواء أحمد المسماري خلال المقابلة، أن القوات المسلحة ملتزمة بحماية المتظاهرين، ولن تخذل الشعب إطلاقا، لافتاً إلى أن التظاهر حق من حقوق الليبيين، مطالباً بالتزام التظاهر السلمي، دون الاعتداء على المؤسسات والممتلكات العامة.

وأشار اللواء أحمد المسماري إلى أن القوات المسلحة، ستتصدى لكل من يحاول تغيير مسار المظاهرات، و أنها ستتدخل في حالة اتضح لها وجود أي تهديد، يشكل اختراقاً لها.

بنغازي – 2 يوليو 2022م (وام)

أُجري بمعسكر القوات الخاصة في مدينة بنغازي، حفل إتمام كتيبة المهام الخاصة التابعة للواء 128 المعزز دورة تدريبية، بحضور آمر القوات الخاصة لواء عبد السلام الحاسي وآمر مدرسة الصاعقة والمظلات العميد ونيس الفلاح و عدد من المعلمين ومجموعة من ضباط القوات الخاصة وضباط اللواء 128 المعزز المشاركين في هذه الدورة.

وقالت شعبة الإعلام بلواء 128 المُعزز عبر حسابها بفيسبوك: “نجحت كتيبة المهام الخاصة في تنفيذ برنامجها التدريبي، المختص بكيفية اقتحام المناطق المبنية، بالإضافة لتكوين التشكيلات القتالية خلال الإغارة و اقتحام المباني، والقفز الحر”.

يشار إلى أن لواء 128 مُعزز يعمل مُنذ مدة على تنفيذ دورات تدريبية للرفع من قدرات منتسبيه القتالية.

ليبيا – 29 يونيو 2022م (وام)

داهمت يوم أمس الثلاثاء، وحدات عسكرية تابعة للّواء طارق بن زياد المُعزز بالجنوب، مزرعة كانت تستعملها المجموعات الإرهابية فيما سبق، حيث عُثِرَ فيها على كميات من الدخائر والصواريخ والمتفجرات.

وأفادت الوحدات العسكرية، بأن المزرعة كانت تُستعمل في تخطيط وتنفيذ الأعمال الإرهابية، واستهداف تمركزات القوات المسلحة، وتهديد حياة الآمنين في مناطق الجنوب.

وقام صنف الهندسة وعمليات الجنوب بالتعامل مع الذخائر والمتفجرات الموجودة داخل المزرعة.

طبرق – 27 يونيو 2022م (وام)

أجرى رئيس أركان القوات الجوية الفريق طيار ركن محمد منفور، يوم أمس الأحد، زيارة إلى السرية 309 التابعة للواء 128 مُعزّز بمدينة طبرق؛ للاطلاع على أوضاع اللواء، حيث كان في استقباله آمر السرية وعددٌ من الضباط والجنود.

وثمن الفريق منفور على دور اللواء الفعال في الضبط والربط العسكري ومجهودات آمره، داعياً لاستكمال المشوار وصولاً إلى وطن مستقر وآمن.

وقامت في الأيام الماضية، وحدات تابعة للواء 128 مُعزّز بمشاركة القوة العسكرية في تأمين مداخل ومخارج مدينة مرزق؛ تمكيناً من عودة كامل سكانها.

يشار إلى أن سرية شهداء الواو التابعة للواء 128 مُعزّز، تقوم بدوريات عسكرية صحرواية بالجنوب الغربي في عمق الصحراء الليبية لتعزيز الأمن.