«غوغل» تحذف تطبيق فتاوى يوسف القرضاوي لنشره أفكارًا تكفيريّة

أكد المؤشر العالمي للفتوى التابع لدار الإفتاء، أن «جوجل» حذف تطبيق فتاوى يوسف القرضاوي، مفتي تنظيم الإخوان الإرهابي، لنشره الكراهية وحثه على الإرهاب والعنف وتعزيز ظاهرة الإسلاموفوبيا.

وكشف المؤشر العالمي للفتوى أن التطبيق الذي كان يحمل اسم (الدليل الفقهي للمسلم الأوروبي) أو ما يسمى بـ(يورو فتوى) (Euro Fatwa) تم تدشينه في إبريل 2019 ويتبع المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، ومقره كلونسكي في العاصمة الإيرلندية دبلن، الذي كان يرأسه القرضاوي.

وأفاد المؤشر بأن أحد أهم أسباب حذف التطبيق رئاسة القرضاوي للمجلس سابقاً، ما أثار الذعر في نفوس الكثير من الغربيين، لترسخ صورة ذهنية سلبية عنه لما يصدره من فتاوى تحمل الكثير من الكراهية والعنف والعداء.

كما تمثلت أبرز الانتقادات الموجهة للتطبيق في مقدمته التي كتبها «القرضاوي»، وحذفها المجلس مؤخراً، والتي تضمنت إشارات مهينة لغير المسلمين، والتي تحض على العداء والكراهية للآخرين، فضلاً عن تداول فتاوى تحذر المسلمين في أوروبا من العمل في بعض الأماكن مثل المطاعم والبنوك الغربية.

وخلص المؤشر إلى أن كل ذلك أدى إلى إرسال رواد ومستخدمي التطبيق تنويهات (Reports) حول التطبيق والإبلاغ عن احتوائه على محتوى غير لائق، ما أدى إلى اتخاذ موقع جوجل إجراء سريعاً تمثل في حذف التطبيق وإزالته نهائياً من متجره، وإن كان لا يزال مستمراً عبر متجر «أبل».

وأكد مؤشر الفتوى أن «القرضاوي» أصدر العديد من الفتاوى التي أسهمت في ازدياد الإسلاموفوبيا في الغرب، كما دعا إلى استمرار العمليات الانتحارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.