أكد آمر المنطقة العسكرية الغربية التابعة للجيش الليبي، اللواء إدريس مادي، أن معركة طرابلس وصلت إلى مراحلها النهائية مع اقتراب ساعة الحسم.

وقال مادي في تصريح خاص “إن معركة طرابلس هي للقضاء على المجموعات المسلحة والعصابات والمجموعات الإرهابية، وهي تحتاج للصبر والتحضير الجيد ودراسة الصفحات السابقة للاستفادة منها، ونحن في المراحل الأخيرة، كما إن أبطال القوات المسلحة الذين لا يهزمون الآن في طرابلس لا يفصلهم عن وسطها الا كيلومترات والخط الرفيع للمقاومين، واتوقع انهيارهم في أي لحظة ولكن هم الآن في معقلهم الأخير، منهم من يستميت إلى النهاية لأنها نهايتهم على كل حال”.