أكد وزير الخارجية بالحكومة المؤقتة عبد الهادي الحويج أن عملية “طوفان الكرامة” هدفها تحرير العاصمة طرابلس من سجانيها لإعادة الأمن والاستقرار للدولة الليبية وإنهاء فوضى السلاح وإنهاء الميليشيات.

الحويج أشار في مقابلة اليوم الأربعاء إلى أنه لا توجد حكومة بالمعنى الحقيقي للكلمة بل توجد حكومة شكلية، معرباً عن أسفه لسيطرة الميليشيات والمجموعات المسلحة على حكومة الوفاق.

ونوّه وزير خارجية المؤقتة إلى أنه سيتم إطلاق حوار وطني شامل عندما تتحرر العاصمة وسيتم الذهاب إلى مصالحة وطنية شاملة، مبيناً أنه لن يكون هناك أي إقصاء لأي طرف وسيتم الاستفادة من تجارب الدول في موضوع المصالحة والحوار الوطني.