قال المحلل السياسي عبد الحكيم فنوش إن الكلمة التي ألقاء أمس القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، هي بمثابة رسالة شديدة اللهجة وواضحة بأنه لا تراجع عن الهدف الموضوع مسبقاً وهو الدخول إلى طرابلس وإنهاء سيطرة التشكيلات المسلحة وكذلك حكومة الوفاق.

 

ولفت فنوش في مداخلة الخميس، إلى أن كلمة المشير حفتر لم توجه إلى وحدات الجيش من ضباط وضباط صف وجنود موجودين في جبهات القتال فقط، بل كذلك إلى المجتمع الدولي الذي يؤكد دوماً على ضرورة إنهاء القتال ودعم المسار السلمي السياسي.

 

ووصف فنوش حكومة الوفاق بأنها تعكس “حالة احتلال وأداة لتحقيق أهداف ومكاسب دول معينة لا تريد الاستقرار لليبيا بل تفضل بقاء الحال على ما هو عليه ليسهل عليهم الحصول على مكاسبهم”.